Almaisam


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشجار بين الاشقاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_rana
المدير العام
المدير العام
avatar



انثى
عدد الرسائل : 1383
العمل/الترفيه : طبيبة اسنان
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: الشجار بين الاشقاء   السبت أكتوبر 02, 2010 5:49 am

لماذا الشجار بين الاشقاء


كثير من الأطفال لا يعرفون كيف يتفاوضون ويتفقون، فهم عندما يشعرون بالإحباط أو الغضب قد يلجؤون إلى الخلاف والتشاجر، وقد تكون المشاجرة كلامية وقد تتعدى ذلك إلى المشاجرة باليد، ولكن في - كل الأحوال - هناك أسباب لهذه المشاجرات، فقد يتنازعون على لعبة، أو على أغراض شخصية، أو على مكان ما على المائدة، وهكذا... فالشجار من الممارسات اليومية الطبيعية في العلاقات الأسرية، فليس هناك أطفال رائعون وهادئون طوال الوقت، فأحياناً يتنافس الإخوة ويتنازعون، وأحياناً أخرى يتصادقون ويتحابون.

أسباب التشاجر بين الإخوة:


ويرى الخبراء والمربون أن من
أهم أسباب التشاجر بين الأخوة:



الغيرة،
والشعور بالنقص
، والشعور باضطهاد الكبار
، وانشغال الأبوين عن الأطفال،
كما إنَّ بعض الأطفال من البنين يحاولون السيطرة على البنات
،

- تفضيل احد الوالدين طفل على الآخر قد يولد البغضاء بين الأبناء .
2- رفض الوالدين سلوك احد الأبناء يظهر من خلال سلوك الآخرين تجاه هذا الابن .
3- الصراع بين الأبناء في احيان كثيره يحاكي الصراع الناشب بين الأبوين .
4- شعور الأبناء بأن الصراع الناشب بينهم يصرف انظار الوالدين عن مشاكل
اخرى بينهما .


والجانب الإيجابي في تنافس الأطفال :


أنه يعطيهم الفرصة ليتعلموا كيف يأخذون ويعطون ويتقاسمون الأشياء، وكيف يدافعون عن حقوقهم؛ فهم يتعرَّفون من خلال تلك المناوشات إمكاناتهم، ونقاط الضعف والقوة لديهم، وهم يجرِّبون نشوة الإثارة والانتصار.

ولكن مهما قيل من إيجابيات تلك المشاجرات؛ فإنها تثير أعصاب الأبوين، اللذين يشعران بالعجز عن منعها، وقد يقودهما ذلك إلى الشكِّ في قدرتهما على تربية أبنائهما.


ماذا نصنع ؟

* نتجاهل الشجارات التافهه :


عندما يكون الطرفين متكافئان والموضوع تافه لا تتدخل طالما أنه لا يتعرض احد الطرفين للإيذان لأن في ذلك تعويد لهما على حل النزاع دون اللجوء للاخرين .

*درَب الأبناء على مهارات حل المشكلات :


من خلال دعوتهم بعد ان بتوقف الشجار وتدريبهم على تحديد المشكلة وتوليد الحلول واختيار الأنسب منها .

*مكافأة الأبناء عند ما يتسامحون فيما بينهم وعند اظهار روح التعاون فيما بينهم .

*استخدام الإبعاد المؤقت مع الاثنين :


حتى يتعودون ظبط النفس .

* تجنب المقارنة


:لانه يخلق حالة من الغضب لدى الطفل اتجاه اخوانه .

*حاول ان تقضي وقتا بشكل منفرد مع كل طفل .

*تذكر ان الشجار بين الأخوة امر طبيعي


في البداية عليك بدراسة حالة الطفل الصحية؛ ففي حالات نادرة قد تكون مشاجرات الأبناء وكثرة خلافاتهم راجعة إلى مرض عضوي أو نفسي، وفي تلك الحالة لابد من استشارة الطبيب؛ فقد يكون سبب سرعة الغضب أو التشاجر اختلالاً في إفرازات الغدَّة الدرقية، أو سوء التغذية أو غيرها من الأسباب.


وإذا تيقَّنتِ أن أطفالك لا يعانون أي مرض عضوي، فكِّري حينها في كيفية معالجة خلافاتهم اليومية بطرق عملية مجدية؛

فقد تحتاج معالجة بعض المشاجرات إلى التدخل الفوري، وقد تستلزم عدم الاهتمام وكأن شيئاً لم يكن، وهناك معالجات عامة تصلح لأي تشاجر وهناك معالجة خاصة لكل موقف على حدة.


نصائح الخبراء:


ينصحك خبراء التربية وعلم النفس باتباع الآتي:

* إذا كانت الخلافات بينهم شفهية عليك أن تبقي بعيدة محايدة قدر الإمكان، فالطفل بحاجة إلى أن يتعلم كيف يتناقش مع الآخرين إلى أن يتوصل إلى حل مشترك، وتأتي هذه الخبرة من خلال المشاحنات بين الإخوة والقرناء، باستثناء من كانت أعمارهم أقل من عامين أو ثلاثة، ذلك أن الأطفال في هذه السن لايدركون الخطر الكامن في الشجار؛ لذا تجب مراقبتهم عن كثب.

* حاولي أن تمنعي الأطفال من الاستعانة بك لتسوية خلافاتهم، وإذا تدخلت بينهم فكوني محايدة: فلا تحاولي أن تحددي أيهما يقع عليه اللوم ومن المحقُّ، ولا تفرضي عليهما حلاًّ معيناً؛ ودعيهما يجدا الحل بأنفسهما ما أمكن ذلك.

* اتبعي هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في طريقة معالجة الغضب بين الأبناء؛ بأن يبدل الوضع من الوقوف إلى الجلوس، ومن الجلوس إلى الاضطجاع.

* ضعي نفسك مكان ابنك، وتذكري كيف كنت تتصرفين تجاه ذلك الموقف أو غيره عند صغرك؛ حتى نفهم نفسيات أبنائنا.

* قبل أن تحاسبي أبناءك على أي خطأ سلي نفسك أولاً: هل وضعت حدوداً للتشاجر بينهم من قبل؟

هل وضعت قواعد للسلوك ليلتزموا بها؟
هل علَّمت ابنك كيف يحترم الكبير؟
هل علمته أن يخرج من الغرفة عند تبديل أخته ملابسها؟

* علمي أبناءك طريقة إدارة أي موضوع أو خلاف؛ وذلك بتربيتهم على قبول الآخر واحترامه، حتى لو اختلفنا معاً؛ فرأي أخي أو صديقي صواب يحتمل الخطأ، ورأيي خطأ يحتمل الصواب.

* إذا وصل التشاحن بين الطفلين إلى حد الإزعاج فتدخلي وحاولي التهدئة، وإذا لم تجدي منهما استجابة فاعرفي سبب الشجار؛ فإذا كان نزاعهما على شيء معيَّن فأبعديه عنهما، فإذا تشاجرا-مثلاً- على الجلوس في المقعد الأمامي بالسيارة فضعيهما معاً في المقعد الخلفي، وإذا كان التشاجر على الذهاب إلى مكان معين فاحرميهما معاً من الذهاب.

* إذا وصل الشجار إلى التشابك بالأيدي أو ألحق كل منهما الضرر بالآخر فيجب أن تحبسيهما كل على حدة مدة مؤقتة؛ بصرف النظر عن أيهما بدأ بالاعتداء؛ فقد يكون ما فعله نتيجة لاستفزاز الآخر له؛ لذا يكون الحل المناسب فصل المتشاجرين، كلٌّ في غرفة مع مراعاة عدم مشاهدة التلفاز أو اللعب بالحاسوب؛ لأن هذا يعدُّ لهم مكافأة وليس عقاباً.

* قد يكون عقاب الأخ المعتدي بأن يقوم بترتيب بعض حاجيات المعتدى عليه ؛ بأن يرتب سريره أو مكتبه أو ملابسه وهكذا.

* من الممكن أن يجلسا على كرسيين مستقلين، ولا تسمحي لهما بالقيام حتى يتصالحا ويتعلما كيفية إدارة الحوار بينهما.

* إذا تشاجر الأطفال على بعض اللعب التي تخص أحدهما فأعيديها إليه ؛ حيث يجب الحفاظ على الأشياء الخاصة بكل طفل واحترام خصوصيته ، أما في الألعاب التي تخص العائلة بأسرها كألعاب (الفيديو) أو الحاسوب فلا بد أن يتعلموا اللعب بها بالتناوب وأن يشتركوا باللعب مع من يزورهم من الأصدقاء ؛ فالطفل بحاجة إلى تعوُّد المشاركة؛ كي يكتسب بذلك الأصدقاء ويتعايش مع الآخرين.

* إذا كنت في أحد الأسواق أو المطاعم أو غيرها من الأماكن العامة، وبدأ أطفالك في التشاجر فيجب أن توقفيهم في الحال حتى لا يزعجوا الآخرين، أما إذا استمر الشجار فأخرجيهم مؤقتاً من المكان مدة دقيقتين أو ثلاث دقائق، فإن لم يهدؤوا فقد تضطرين إلى مغادرة المكان والعودة بهم إلى المنزل عقاباً لهم بحرمانهم من الخروج.



* في حالة الرضا بينهم عليك أن تعززي ذلك التصرف وتمدحيه فيهم حتى تقوى روابط المحبة والأخوة بينهم.


* العدل ليس معناه المساواة في كل شيء بقدر ما يعني تلبية احتياجات كل منهم دون ربطها باحتياجات أخيه؛
فمثلاً عندما يحتاج أحدهم إلى حذاء فليس معنى العدل أن تشتري للآخر مثله، ولو احتاج أحدهم إلى طعام فلا يعني هذا أن تعطي أخيه نفس الكمية، ولكن سليه عن احتياجاته: هل أنت جائع؟ هل تحتاج إلى المزيد ؟ حتى لا يتعود النظرَ إلى ما في يد غيره أو يختلف معه على ذلك.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عامر
المراقبه العامه
المراقبه العامه
avatar


انثى
عدد الرسائل : 685
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشجار بين الاشقاء   السبت أكتوبر 02, 2010 9:10 pm

يسلمو دكتورة









قال ابن القيم :
" إن دور الجنة تبنى بالذكر ،
فإذا أمسك الذاكر عن الذكر ,!
أمسكت الملائكة عن البناء "
فكرر قول : ( لاحول ولاقوة إلا بالله )
فإنها تشرح البآل وتصلح الحآل
وتحمل بها الأثقآل
وترضي الرحمن
وَ كنز من كنوز الجنة ..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_rana
المدير العام
المدير العام
avatar



انثى
عدد الرسائل : 1383
العمل/الترفيه : طبيبة اسنان
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشجار بين الاشقاء   الأحد أكتوبر 03, 2010 7:30 am

الله يسلمك ام عامر ....نورتي الموضوع






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشجار بين الاشقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Almaisam :: ~*¤ô§ô¤*~القسم الإسلامي~*¤ô§ô¤*~ :: الميسم لكل ما يخص الطفل المسلم-
انتقل الى: